مالغاية من محاولة الإختراق؟

دائما وقبل النوم أحب أن أعمل لفة سريعة على مواقعي لأتأكد من أنها تسير على ما يرام، ماحصل اليوم وقبل الأمس لم يكن بالشيء الحسن ولن يعجب أحد أبداً بل وليس له مغزى على الإطلاق سوى الفساد أو إستعراض العضلات بطريقة صبيانية .

هذا الشيء هو محاولة لإختراق أحد المواقع بطرق صبيانية من بعض شدادي الآفاق، الشيء الذي جعلني أتسأل لماذا؟ الموقع لا يحتوى على أي مواد محرمة شرعياً بحكم أن المحاولتين من دولتين عربيتين مسلمتين شقيقتين!

المضحك في الأمر أن طرقهم طفولية وتأثيرها لن يعطي صلاحيات أكثر من رفع صفحة html بدل رئيسية الموقع وبداخلها صور وزغاريد من يشاهدها يخول له وللوهلة الأولى أن المخترق ” دار دورة وعطل في أحد خوادم جوجل “!

لا أنسى أن أشكر الصبيان على محاولاتهم لأنهم أثبتو لي أني أسير في الإتجاه الصحيح بمشاريعي وهناك أعداء للنجاح وهم من ضمنهم!

Chrome المتصفح الجديد من جوجل

تم الإعلان على نزول المتصفح الجديد من جوجل الذي حمل الإسم Chrome والذي يعمل بالإصدار بيتا للآن، وكما قالت مدونة جوجل الرسمية أن هذا الإصدار متاح فقط لمستخدمي النظام ويندوز للآن وبإمكان مستخدمي النظامين لينوكس وماكنتوش متابعة صفحة التحميل لمتابعة آخر أحداث هذا المتصفح!

للتحميل من هنا Download Chrome

إنطباعي الأول على هذا الإصدار بعد تجربته لأكثر من نصف ساعة هو سرعة إستجابته وكذلك خفته على موارد النظام.

لا يزال هناك الكثير لإكتشافه حول هذا المتصفح في الأيام القليلة الماضية سواء كان من الخبراء في هذا المجال أو من المستخدميين العاديين أمثالي ;)

للمعلومة تم إرسال هذه التدوينة من المتصفح المذكور

العجائب لم ولن تكتمل في ليبيا!

Suspended

لا أعلم إن كانت هذه الكلمة تبهر أو تبث القليل من الشعور بالخوف أو التفكير كثيراً بـ لماذا الآن أو لماذا موقعي أنا بالأخص أو لماذا ظهرت من الأصل وهل السبب أنا أو الشركة المستضيفة؟

هذه الرسالة تظهر على رئيسية أحد مواقع ” اللجنة الشعبية العامة للتعلم ” .. في حقيقة الأمر لا أشك بأن الرسالة ظهرت بسبب الضغط على الموقع لأن ترتيب الموقع العالمي لايشير بذلك الكم الهائل من الزوار عليه، يبقى سببين يا إما مالي أو شيء آخر لا نعلمه.

شيء آخر لم أفهم السبب الرئيسي وراء تعدد أكثر من موقع لنفس اللجنة أو جهة معينة في الحبيبة ليبيا؟

في تدوينة لهيثم بعنوان ” الشركة العامة للبريد تطلق أحد عجائب الإنترنت ! ” بين فيها أن الشركة تملك موقعين وهي أحد العجائب على الإنترنت لشركة كبيرة مثلها .. الحمد لله أحد المواقع تم تغييره ليخص البريد الإلكتروني فقط مع أنه بالإمكان عمل ذلك على نفس الموقع!

الشيء نفسه هذه المرة مع اللجنة الشعبية العامة للتعليم، فهي الأخرى تملك موقعين، أحدهم بالأعلى وهذا الأخر

شيء آخر حدث معي اليوم، كنت في مكالمة دولية مع ليبيا وإذا بإسطوانة ” الرقم المطلوب أو الرقم الذي طلبته إلى آخره ” تنطق فجأة وبعدها يخرج أحدهم عالخط وهو في حديث مع آخر!

باهي وين الخصوصية يالشركة العامة للبريد بالله؟

مركز تحميل صور ألبومنا

تم قبل قليل ضم موقع آخر لمجموعة مواقعي ولله الحمد، الموقع عبارة عن مركز تحميل صور و فقط للآن ..

الموقع لايزال بثوبه الأصلي المصمم من قبل صاحب السيكربت جزاه الله خيراً على عمله المتقن ..

وطبعاً سيحمل الموقع ثوب خاص به من تصميمنا بعد أيام قليلة إن شاء الله ..

وبالإمكان تحميل صور حتى 1 ميجا بايت للصورة الواحدة وبالإمتدادات الآتية ” bmp , gif , jpeg , jpg , png “..

وأخيراً هذا رابط مركز تحميل الصور

تجربتى الأولى مع تصميم الخلفيات

بعد الإنتهاء من أعمال هذا اليوم، قررت محاولة تصميم خلفية بسرعة بإستعمال برنامج التصميم ” فوتوشوب ” .. لماذا بسرعة؟

لأنه وفي كل مرة أحاول تصميم شيء ما ولم ينجح معي في ظرف دقائق معدودة مصير برنامج التصميم الإغلاق والعمل على شيء آخر :|

عدد طبقات هذا التصميم ثلاثون طبقة وإستعملت 3 فلاتر وإستغرق وقت 10 دقائق تقريباً ..

[ إضغط على التصميم لمشاهدته بالحجم الطبيعي ]