موسم الهجرة إلى الشمال!

كتب في : يوميات | عدد القراءات : 93

بداية، المعذرة من الطيب صالح رحمه الله .. في رحلتنا من عروس البحر إلى عاصمة الضباب مرورا بتونس الخضراء .. بدأ الأسبوع بشكل ساخن جدا، حيث تداولت فيها التشكيلات المسلحة القاطنة غرب العاصمة -الأبدية- مختلف أنواع الأسلحة في الهواء بعد منتصف الليل لحوالي ساعة ليعم من بعدها هدوء حذر تخللته محاولات بائسة للحصول على قسط كاف من النوم قبل الاستيقاظ فجرا. حيث أن مثل هذه التصعيدات لا تطمئن وإن كانت نغمتها تحمل تهديدا ووعيدا -اعتدنا عليه في مناسبات مختلفة- لأشخاص يعشقون تقديس الأشخاص كان بعضهم قد نادى بها في ميدان الشهداء مساء الخميس ليفسدوا رغبة البعض الآخر في التظاهر لمطالب مختلفة، ولأن ذلك قد يتحول فجأة إلى إغلاق للطرق وعرقلة لحياتنا وبالتالي قد نضطر إلى إلغاء رحلتنا وهو طارئ لا يحبذ!
ودعنا العائلة وغادرنا البيت السابعة صباحا، كافة الإجراءات بمطار معيتيقة كانت سلسلة، وكل طاقم خطوط الأجنحة الليبية للطيران كانوا على قدر عال من الاحترافية كما عهدناهم، انطلقت رحلتنا قبل موعدها بخمس دقائق، ووصلت إلى مطار تونس قرطاج قبل موعدها بربع ساعة. خلال فترة أربع ساعات ونصف بين الرحلتين الشاملة للإجراءات بأنواعها تحصلنا على قدر من الراحة في أحد مقاهي المطار؛ شد انتباهي ونحن بالمقهى رجل موريتاني عرفته من زيّه التقليدي ومجلدات الكتب التي كانت بحوزته والمسبحة بيده، ولا أخفيكم سرا؛ رغبتي منذ فترة في زيارة لمختلف مناطق موريتانيا لما سمعته وشاهدته عنها وأهلها تزداد كل فترة.
بعد اتمام اجراءات رحلة تونس لندن، بدأت المتاعب، وأولها أنه لم يتم الإعلان على موعد الرحلة سواء على شاشة المواعيد أو بالنداء الصوتي، وعند استفساري عن ذلك أخبرني ضابط الأمن بأن علينا -نحن الشباب- الكتابة حول هذه المشكلة التي سئمنا الابلاغ عنها للجهات المختصة وهي ما سببت ربكة لعدد من الركاب، أما ثاني المشاكل هو تأخر الرحلة لأربع ساعات تقريبا بسبب خلل فني في بعض المقاعد كما أخبرت بذلك احدى المسؤولات بقاعة الانتظار .. أخيرا انطلقت الرحلة على تمام الرابعة والنصف عصرا والشيء المريح خلال هذه الرحلة هو نوم ابنتي دانية طول الرحلة وهو ما سمح بغفوات متقطعة حتى وصلت الرحلة إلى مطار لندن هيثرو – المحطة الرابعة .. أتممنا اجراءات الوصول وانطلقنا إلى مدينة نوريش، ذا فاين سيتي.
استودعك اللهم الأهل والصحب والبلاد وسائر العباد.

كلام في الشبكات

كتب في : تقنية معلومات, ليبيا | عدد القراءات : 183

المطالع لحال أمة الإنترنت على المستوى العالمي وفي بعض الدول العربية ومقارنتها بحالها في بلادنا يتضح له أن التأخر التقني الحاصل لدينا ناتج عن ضعف الربط الشبكي بين أصحاب الهواية والعمل الواحد إلى حد كبير؛ سواء كان ذلك على الإنترنت في شكل مجتمعات يستفاد منها في تبادل المعرفة والمعلومات، أو على أرض الواقع لذات الأسباب وغيرها من إيجاد فرص للعمل وتبادل المواد العلمية والخبرات بشكل عملي مباشر .. المتابع للتقنية في مختلف صورها وخدماتها في بلادنا، يلاحظ أن هناك الكثير من الأفراد يبدعون بشكل فردي إلى حد ما ويتوقف ذلك بسبب ضعف الإمكانات على التوسع بسبب انعدام قاعدة لبيانات أصحاب التخصص وحتى الهواية الواحدة إلا ما نذر، التي من شأنها ربط هؤلاء ببعض ولعل وعسى إكمال مشوار عملي واحد أو لتقديم الاستشارات والمساعدات في مختلف صورها .. قد تجد مبادرة فردية من أحد الأشخاص على الإنترنت ويتركز ذلك على صفحات ومجموعات فيسبوك فقط ويبقى هناك دون أي تطور حقيقي يستفاد منه بالشكل الأمثل على مستوى الجماعات لا الأفراد فقط، وكأن الإنترنت وجد لإيجاد فيسبوك ولاستخدامه هو فقط، وفي هذا الشأن لدي الكثير وربما أخصص تدوينة أخرى لعلها تأتي بعلاج لهذه الإشكالية.

كلام في الشبكات!

درست منذ سنوات منهج CCNA القديم ومقدمة لمنهج CCNP ولم أعمل بأي منها إلا للاحتياجات الشخصية فقط، ولأن الأعمال التي تحصلت عليها لم تكن في صميم الشبكات، وهذه نقطة أخرى يجب الحديث حولها في عالم الأعمال والأهداف العملية لحديثي التخرج والمقبلون على العمل .. قررت مؤخرا دراسة أحدث منهج لـ CCNA وأقرب من الانتهاء من منهج CCNP مع المدرب القدير هيثم بالقاسم .. خلال ساعات التدريب أو الاستراحة أجدني والزملاء والمدرب نتحدث بشكل كبير حول عالم الشبكات وفرص العمل وطرق البحث والدراسة الفردية بعد الانتهاء من التدريب .. ولأنني أحببت هذا العالم وخباياه، أجدني دائم البحث والمطالعة بشكل شبة يومي، والتدريب في أوقات الفراغ من حين لآخر، ومع ذلك أجد أن عامل التحفيز البشري ناقص وهي تركيبة عند أنواع من الناس ممن يحبون العمل أو الدراسة بشكل جماعي.

عليه قررت البدء في مبادرة من شأنها جمع كل من هو مهتم أو دارس أو يعمل في مجال الشبكات بشكل عام ويرغب في تطوير نفسه ويفيد غيره، ويكون لنا في ذلك لقاء دوري على أرض الواقع نتبادل فيه الخبرات والمعلومات والمواد العلمية، ولربما تكون لنا ورش عمل ولقاءات بأهل الاختصاص والخبراء العاملون في شركات التقنية المختصة في هذا المجال كشركات ISP أو الشركات الموردة للأجهزة وعتاد الشبكات بمختلف مسمياتها وأنواعها.

في مثل هذه الحالات بإمكاننا الاستفادة من فيسبوك وتويتر وأي موقع تواصل -افتراضي- آخر في إيصال هذه المعلومة لوجود معظم الشعب هناك، ولتكون المحصلة لقاءات واقعية، ومعلومة جديدة في كل لقاء، وفرصة نكون فيها قاعدة بيانات بأصحاب العمل والهواية الواحدة.

إن كنت موافق لهذه الفكرة ولك نفس الرغبة في ذلك، الرجاء ترك اسمك وطريقة أستطيع أن أتواصل بها معك بشكل شخصي سواء في التعليقات أو مراسلتي، ولا تتردد في إيصال هذه التدوينة إلى أي شخص تعتقد أنها مناسبة له :)

مراجعة لكتاب قراءة القراءة – فهد الحمود

كتب في : مراجعات | عدد القراءات : 39

مراجعة لكتاب: (قراءة القراءة) لفهد الحمود، نشرت مسبقا على شبكة جوود ريدز.

يركز الكاتب في تسلسل ممتاز على تقديم النصائح حول طرق القراءة كالتحليلية والبحثية والضبط والتحصيل؛ وأنواعها كالسريعة والسطحية؛ وكيفية الاستفادة القصوى منها، وأفضل الأوقات للقراءة والغرض منها وأي الكتب نقرأ حسب الخبرة والهدف والتخصص. كما يقدم نصائح حول كيفية المحافظة على القراءة من حيث المادة والوقت.

من أفضل تجارب القراءة الجماعية بالنسبة لي كانت جلسات أسبوعية أقوم بها رفقة بعض الأصدقاء كنا نتناول فيها مقالات مطولة أو جزء من كتاب يقدمه أحدنا ويكون حول ذلك حلقة نقاش من أسئلة وأجوبة وأراء شخصية حول الموضوع في ظرف ساعتين، وحول هذه الطريقة وغيرها تطرق الكاتب ونصح بجلسات القراءة وشراء الكتب وتجهيز مكتبة في كل بيت لما لذلك من أهمية ومنفعة، وقراءة ما يناسب سنك وعقلك والابتعاد عما لا ينفعك.

من النصائح المهمة التي استخلصتها من الكتاب تلك التي تحث المتخصص بشكل تعليمي بأن يجهز له منهج يمشي عليه في مجال حقله العلمي وأن يستشير أهل الخبرة في ذلك ولا يقرأ بتشتت، فبالتشتت لا أنت تستفيد بشكل ممتاز ولا تحقق هدفك الذي تنشد. ومن النصائح المميزة التي أستخدمها عند شراء كتاب جديد أو الرغبة في قراءة كتاب حول موضوع ما هي الاهتمام بالفهرس والمقدمة وقراءة بضع صفحات من بداية الكتاب أو أهم الأبواب بالنسبة لي لما لها من فائدة تطلعك على فحوى الكتاب باختصار قبل البدء في قراءته.

يجيبك الكاتب على أسئلة كثيرة قد تخطر ببالك فيما يخص منهجيات القراءة والأسلوب الذي قد تكون تتبعه عن غير قصد في قراءتك وهل لذلك فائدة تعود بالنفع عليك أم لا. ويدعم الكاتب تجربته بأقوال العلماء وأصحاب الخبرات من قرّاء وكتّاب ونقّاد في هذا الشأن بكثير من الاقتباسات التي نقلتها لنا الكتب في طريقة عنايتهم بالقراءة والمؤلفات.

أنصح (بقراءة القراءة) للمبتدئ خاصة لما سيقدمه له من فوائد جمة قد تكون غائبة على ذهنك ويختصر أمامك الوقت الكثير من أجل أفضل قراءة ممكنة.

مراجعة لكتاب روح الحضارة الإسلامية – محمد الفاضل بن عاشور

كتب في : مراجعات | عدد القراءات : 117

مراجعة لكتاب: (روح الحضارة الإسلامية) للشيخ محمد الفاضل بن عاشور، نشرت مسبقا على شبكة جوود ريدز.

يصف الكاتب رحمه الله مكانة الحضارة الإسلامية بين كل الحضارات منذ القدم، فهو لا يتحدث عن مفهوم الحضارة المادي فقط؛ بل عن المفهوم الروحي والإيماني وما حققته الحضارة الإسلامية من رفعة للإنسان وضبطت علاقته الحسية والعقلية بجوهره وذاته وذويه ومن حوله، وكيف جاءت بالحق وما من شأنه ضبط الشرائع والقوانين لخلق سلوك اجتماعي وتربوي وثقافي ينسجم مع طبيعة النفس البشرية ويحافظ على توازنها ويبعد عنها العوارض من أجل تكوين شخصية ونفسية الفرد المسلم على الشكل الذي نزلت به رسالة الإسلام السماوية.

يسرد في اختصار الأسباب الرئيسية وراء نشأة الحضارة في عواصم الإسلام في دمشق وبغداد والقيروان وقرطبة وسمرقند وينسبها إلى التميز في تكوين الفرد عقلا ونفسا وخلقا وسلوكا في مكة والمجتمع في المدينة، الشيء الذي انعكس ايجابا طيلة قرون على بلاد الإسلام والحضارة الإسلامية بشكل عام. وتطرق أيضا إلى ما حل بهذه الحضارة من تراجع عما كانت عليه من تقدم ورقي وذلك بسبب الضعف الذي حل بالتنشئة الاجتماعية والثقافية اللتان كانتا تستمدان روحهما من عبق الإسلام كرسالة سماوية، فكلما كان البعد عنها كان ذلك سببا فيما نشهده اليوم، وهذا بطبيعة الحال لا يعني أن أسباب التأخر راجعة إلى خلل في الرسالة السماوية ذاتها، كلا؛ بل كل أسباب ذلك في اختلاط خارجي وخلل في فهم وتطبيق الإنسان لمفاهيم وأسس وقواعد هذه الرسالة الخالدة. أما السبيل لإيقاظ المسلم من هذا التخلف هو بعودة الناس إلى دينهم وإدراك أسراره ومعانيه، ورفع ما بينهم وبينه من غشاوات البدع، وحُجُب العوائد الفاسدة، والخرافات الباطلة.

الكتاب بشكل عام مختصر لعدد من المواضيع الأساسية التي يدور حولها الإنسان، وكتب بشكل خفيف ظريف كما يقولون، وبالإمكان قراءته في بضع ساعات.

مراجعة لكتاب أليس الصبح بقريب – محمد الطاهر بن عاشور

كتب في : مراجعات | عدد القراءات : 52

مراجعة لكتاب: (أليس الصبح بقريب) للعلامة الشيخ محمد الطاهر بن عاشور، نشرت مسبقا على شبكة جوود ريدز.

العلم صيد والكتابة قيده .. فاحفظ بها ما نلته بعناء

كتاب نفيس جدا، أبدع في تأليفه العلامة محمد الطاهر بن عاشور. بنفس طويل كما عرف عليه يتحدث فيه عن أطوار التعليم في الأمة الإسلامية بمختلف مذاهبها ومدارسها وأزمانها في كل بقعة وصل إليها الفتح الإسلامي من بلاد فارس حتى الأندلس؛ والأهداف المرجوة والمنشودة لأجل الاعتناء بالتعليم الديني بكامل فروعه وعلوم الألة والغاية على السواء. كما تطرق فضيلته رحمه الله وفصل بالحديث حول مواضيع التعليم الأخرى كالرياضيات والمناظرة والتاريخ، والمشايخ والعلماء في تونس والزيتونة وفروعها بشكل خاص. الكتاب منهجي وتاريخي في آن، وبالإمكان تصنيفه ضمن المراجع التاريخية في هذا الشأن لما فيه من تفصيل تاريخي لحياة ومسيرة مئات العلماء التعليمية بتخصصاتهم والأساليب التي اتبعوها في نشرهم للعلوم. أنصح بقراءته بشدة للمهتمين بالتاريخ وللمعلمين خاصة على مختلف تخصصاتهم ودرجاتهم العلمية.