اليوم السادس من رمضان – وبدأ الإزدحام

شارف الأسبوع الأول من شهر رمضان على الإنتهاء، وشارفت معه الطرقات على إنتهاء حصتها اليومية من حركة مرور السيارات .. مالذي سيحدث طيلة الثلاثة الأسابيع القادمة يا ترى؟ .. بكل تأكيد سنرى سيارات طائرة، لو افترضنا أن مهارات المتهورين من سائقي السيارات تتطور طرديا مع ضيق الشوارع، وربما نرى جسور وأنفاق، هذا في حال قمنا بتنظيم كأس العالم – على أي حال – ..

الحسنة الشخصية: انسجام الرأس مع ساعات الدوام وحتى في عدم وجود المنبهات .. والتقليل من الأكل على الفطور .. والرضا كل الرضا بوجبة السحور، فالعصبان ولحم الرأس كانا على سفرة اليوم السادس :)

رحلة من البيت – الفرناج – إلى وسط المدينة – شارع بغداد – استغرقت أكثر من نصف ساعة، في الوقت الذي لا تأخد أكثر من ربع ساعة في أوقات أخرى .. هذا بالإضافة إلى تحول أي فاصل منخفض قليلا ما بين الطرق الرئيسية إلى تقاطع طرق لبعض السائقين وليذهب المشاة والسيارات من الجهة الأخرى إلى الجحيم .. وآخر يهدد ويتوعد شرطي المرور في الوقت الذي يؤدي فيه واجبه، وزميل الشرطي محاولا تهدئة الوضع – حكم القوي يا عزيزي – .. أما مرتاح البال فهو من يقضي وقته في البيت، وهذا ما سيحدث في غالب الأوقات من الآن ..

الحسنة الشخصية: الإستمتاع بالوقت المنقضي مع الأصدقاء .. وكوب وحيد من القهوة بدلاً من اثنين كما في ليلة اليوم الخامس ..

مئات الكيلو مترات من الطرق المعبدة، ولكن هذا التطور يقتصر على الطرق الرئيسية – القديمة – وفي بعض المناطق الداخلية، – في مناسبات معينة فقط – .. مباني جديدة في كل مكان، وتطور ملحوظ في العمارة في بلادنا، وحديثي هنا حول بعض المباني المقامة على أراض شاسعة وعلى الطرق الرئيسية، ومباني طريق السكة خير مثال على ذلك، حيث أن شرفات العمائر تكاد الخروج على الطريق، فلم أفهم الطريقة التي يفكر بها المسؤول على هذه الإنجازات؟ هل هي بالتعني؟ ورضاهم بأن تبقى الطريق كعنق الزجاجة، في الوقت الذي كان بإمكانهم توسعة الطريق أولاً ومن ثم الشروع في أعمال البناء .. أم أن هناك أسباب لا نعلمها جميعًا؟ ..

الحسنة الشخصية: لا حسنات هنا سوى الوصول السريع إلى أي مكان في أوقات يكون فيها الناس نيام :D

=====

أكتفي بهذا القدر من التذمر، وأترككم مع بعض الروابط لعدد من المواقع المفيدة التي زرت يوم الأمس ..

اليوم الرابع من رمضان – زيارة إلى مصنع النسيم للمثلجات ومنتجات الألبان

“تريد كتابة تدوينة ويداهمك الوقت في ذلك نتيجة إنشغالك بأشياء أخرى أو إرتباطك – مع نفسك على الأقل – بتدوين يومي كما يحدث معي الآن .. ببساطة أغلق كل ما له علاقة بالشبكات الإجتماعية والماسنجر”.

الساعة الآن 12:40 صباحًا .. اليوم الرابع لم يحمل أي انشغالات تذكر .. الإستيقاظ مبكرًا وكأنني لم أنم السابعة صباحًا .. جولة خفيفة لتفقد عدد من الردود على عدد من الرسائل المرسلة الليلة الماضية .. جولات في عدد من المواقع الإخبارية والتقنية، وكذلك قارئ جوجل الذي بات مليء على غير العادة بعد التحديث الأخير بإضافتي خلاصات عدد من المدونات والمواقع المحدثة يوميا .. حديث سريع مع محمد على الماسنجر بشأن لقاءنا بعد الظهر .. مر عليا محمد بالبيت، جولة وسط المدينة، وأخرى على البحر تخللها حديث حول الويب وعدد من المواضيع الغاطة في سبات عميق .. عل محاولة ايقاضها من حين  لآخر يخرج بنتيجة مع الأيام .. من يدري؟ فـ مارك زوكيربيرج بدأ من غرفته قبل 6 سنوات ..

المبنى الرئيسي لشركة النسيم - مصراتة

أثناء ذلك أجريت مكالمة هاتفية، وبعدها جاءت الرحلة إلى مدينة مصراتة، وبالتحديد شركة النسيم لصناعة المثلجات ومنتجات الألبان .. استقبلنا الأخ عبد الكريم الرعيض مشكورًا .. في البداية جلسنا في غرفة الإجتماعات .. جرى حديث مبدئي حول المصنع، والأصناف التي ينتج .. وأنهيناه بمعلومات عامة حول الخدمات التي يقدمها المصنع بشكل عام والخطط المستقبلية التي يطمحون إليها .. وبعد ذلك توجهنا إلى مكان إنتاج الزبادي واللبن .. شروط الأمن والسلامة والصحة تحتم على كل من يدخل المصنع أن يرتدي ثوب خاص، وكمامة الفم، والقبعة كما يرتدي العبد لله ..

الزي الموحد داخل مصنع النسيم

صور: المعرض السنوي السادس للإتصالات وتقنية المعلومات

يوم الأمس كان شاقًا وممتعا بكل ما تعنيه الكلمتين، فبداية اليوم كانت بالإستعداد للذهاب إلى المعرض بصفتي “عارض للمرة الأولى” مع شركة العنكبوت الليبي – حيث أعمل – ويا حبّذا لو تستخدم كلمة أخرى بدلاً من عارض لأصحاب الشركات! .. روتين صباحي، إلى أن وصلت مبنى الشركة، ساعة هناك، ومن ثم الإنتقال إلى مبنى معرض طرابلس الدولي، تجهيز سريع للجناح لإستقبال الضيوف، ومن ثم عيش التجربة .. إنطباعي الأول كان حول برنامج حماية الفيروسات ” Kaspersky ” وكيف تحوّل إلى ثقافة بين المواطنين، وكيف أن جهاز الكمبيوتر بحاجة إلى هذا البرنامج على وجه التحديد .. فهذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على توسع ثقافة المستخدم، وإهتمامة بالبرامج المدفوعة، والإبتعاد عن المقرصنة لحماية حاسوبه، وكانت هناك فئة مستخدمين البرنامج على الهاتف الجوّال، فعدد لا بأس به من الزوار جاء ليسأل خصيصًا حول الإصدار الجديد من كاسبيرسكي للجوّال.

إنتهيت من المقدمة، والتي جاء جُلّها صباحًا، لأنتقل إلى تجربتي كزائر مساء يوم الأمس، وأبدأ ببعض النقاط حول ذلك:

  • فكرة بطاقة الزائر كانت صائبة جدًا، فالإستفادة ستكون بجمع قاعدة بيانات بعدد زوار المعرض، ناهيك عن أسماؤهم، وأرقام هواتفهم، وبريدهم الإلكتروني في حال تسجيلهم.
  • إمكانية الإستفادة من قاعدة بيانات البريد الإلكتروني للتروج للمعارض الأخرى، أو إعتمادها كنشرة بريدية خاصة بأي معرض أو حدث تقني، لإستقطاب أكبر فئة مهتمة بالتقنية.
  • يبدو أن هناك عمل جِدي من الشركة العامة للبريد بعد تقسيم خدماتها إلى شركات منفصلة، منها بريد ليبيا، هاتف ليبيا، وبقية الشركات الراعية للمعرض!

والآن إستعراض لعدد من أجنحة الشركات بالمعرض ..

شركة العنكبوت الليبي، ويظهر في الصورة الزميل ” بلال أسلم ” محنّك كاسبيرسكي، وفي الخلف الزميل صدقي نصر رفقة أحد الزوار.

الجديد لدى شركة العنكبوت الليبي هو “مركز التدريب” ، والمختص في توفير دورات تدريبية حول تصميم وتطوير المواقع، حماية الأنظمة، ودورات حول برنامج، بالإضافة إلى التخفيضات حول جميع منتجات كاسبيرسكي، الإستضافة المشتركة، والمخدّمات المخصصة، وخدمة البريد الإلكتروني Zimbra ، وتصميم المواقع.

شركة العنكبوت الليبي

شركة ليبيا للإتصالات والتقنية، المعروفة بـ “إل تي تي” ، الشيء الجميل حول جناحهم، هو تقديم المحاضرات حول أسماء النطاق الوطني “LY.”، ومحاضرات حول تقنية واي ماكس، هذا بالإضافة إلى برنامج التخفيض الكبير ليصل إلى 50% حول بطاقات الدفع المسبق، خدمات الأعمال، خدمات مركز استضافة البيانات .. والسؤال الذي طرحته، وطرح من عدد من الزوار، هو حول إمكانية الإستفادة من عدد من العقود المندرجة تحت اسم نفس الشخص، ليجيب المسؤول هناك، بإمكانية الإستفادة من ذلك .. وفي حال ظهرت لك هذه الرسالة “ننوه عناية مشتركينا الكرام بنفاذ الكمية لهذا اليوم، يرجى مراجعة الموقع غدا للحجز.” في الصفحة الخاصة بالعرض، فلا تيأس يا بشّار، فهناك المزيد :)

شركة ليبيا للإتصالات والتقنية

تكملة القراءة ←

من طرابلس إلى العزيزية إلى قصر الحاج إلى جادو إلى غريان

قصر الحاج - ليبيا
قصر الحاج من الخارج

الاستعداد وبداية الرحلة

وبسم الله خرجت من البيت قرابة الحادية عشر .. جولات صباحية في شوارع طرابلس الهادئة بسبب عطلة نهاية الأسبوع .. مرور ببيتنا الجديد لتوثيق ما يجري من أعمال للبناء .. تعبئة السيارة بالوقود، ومن ثم المرور على هيثم والانطلاق إلى العزيزية للقاء عمـاد ..

في الطريق إلى العزيزية

شاي على الطريقة الجبلية
عماد علي - الجبالي - يسكب الشاي

قرابة الثانية عشر، أو بعد بقليل انطلقت وهيثم إلى العزيزية، ناقشنا بعض النقاط حول الإنترنت، وكان التركيز على برنامج شباب صوت وصورة .. وكيف ستكون الأجواء لتصوير الحلقة السادسة في المكان الذي كنا سنقصد ” قصر الحاج ” .. أما النقطة التي أثير حولها الموضوع هي مدى الإستعداد لتصوير حلقة في مكان لم نزره من قبل ولا نعرف عليه أي معلومات بعد، والأهم كيف ستُخرج الحلقة .. وصلنا بيت عمـاد، وطُـرحت الفكرة ونوقشت هناك كذلك، في الوقت الذي تناولنا فيه شاي أحمر وكعك بنكهة جبلية .. وقت مستقطع ليتصل عماد بالشباب ” آدم وسراج ” وتحديد مكان اللقاء قبل الانطلاق إلى منطقة ” قصر الحاج ” .. تبين أنهم سيتأخرون قليلاً لظروف خارجة عن إرادتهم .. انطلقنا لوسط العزيزية حيث مكان الانتظار، في الوقت الذي كنت وهيثم نلعب لعبة Unblock me على هاتف آيفون، والحديث مع عماد في مختلف المواضيع ..

تكملة القراءة ←

تغطية بالصور لحفل إطلاق أوبونتو كارميك كوالا 9.10 | طرابلس – ليبيا

مساء الأمس الجمعة إحتفل فريق أوبونتو المحلي ” ليبيا ” في فندق زميت بالمدينة القديمة، إطلاق النسخة الجديدة من نظام التشغيل أوبونتو، المسمّاة كارميك كوالا KarmicKoala 9.10 .. تم إلقاء ثلاثة محاضرات خلال هذا الحفل، الأولى ألقاها الأخ محمد عياد والتي قدم فيها تعريف بهذه المجموعة ونبذة مختصرة عن نظام التشغيل أوبونتو .. كما قام الأخ نزار أبوذينة بإلقاء المحاضرة الثانية، حيث قدم فيها نبذة عن الخصائص الجديدة التي تتمتع بها هذه النسخة، وكذلك التحسينات التي أجريت عليها .. أما المحاضرة الثالثة فقدمها الأخ مهند نجم التي جاءت حول المؤثرات السطح مكتبية في أوبونتو وكيفية تشغيلها والتحكم بها ..

والآن مع صور الحفل، وكلٌ مرفقة بنبذة مختصرة عنها .. ورجاءاً الضغط على الصور لمشاهدتها بالحجم الطبيعي ..

في بداية الحفل، هيثم المهدي من اليمين، وعمر الطيرة في المنتصف، والأخ على اليسار نسيت إسمه للأسف فرج الصفراني!

تكملة القراءة ←