روابط 2 – أمن المعلومات

كتب في : تقنية معلومات | عدد القراءات : 520

السلسة الثانية من سلسلة روابط تأتي تقنية كذلك، وتتركز أول ثلاثة نقاط منها حول أمن المعلومات، والرابعة حول إستخدام التقنية في إنتاج البيانات المعقدة والكبيرة بطرق رسومية مبسطة، والأخيرة حول الإستفادة من التقنية في التصوير ومشاركتها على الإنترنت.

  1. الموضوع الأكثر تناولا ليوم الأمس جاء حول قانون SOPA ، وهو قانون وقف القرصنة على الإنترنت الذي تتم مناقشته في الكونجرس الأمريكي منذ شهر أكتوبر الماضي .. هذا القانون وبشكل مختصر يسعى أو يجبر أصحاب المواقع الصغيرة كانت أو الكبيرة من التحقق من كل حرف كتب على مواقعهم و/أو أي مادة كانت صوتية أو مرئية أضيفت عليها، أو أي رابط لأي موقع خارجي تجاوز صاحبه إحدى مواد هذا القانون، ( وأكثر هذه المواقع عرضة للضرر وللإيقاف هي مواقع مشاركة الملفات، والشبكات الإجتماعية ) .. أما القوة القانونية التي سيعمل بها SOPA في حال تم تفعيله فتكمن في إيقاف المواقع التي تعمل من أمريكا ( وهي بالمناسبة عشرات الملايين لوفرة مراكز البيانات هناك )، وكذلك إيقاف خدمة DNS على أسماء النطاقات، وطلب إيقاف خدمات البطاقات الإئتمانية للمتهم، وتجميد أي أموال جاءت كعائدات ربحية .. كما يبدو أن تطبيق هذا القانون قد بدأ بالفعل، أو جس نبض الشارع الأمريكي والعالمي بعد يوم من الحملة ضده، حيث ثم اليوم إيقاف موقع مشاركة الملفات MegaUpload ، وموقع MegaVideo التابع له، وتوقيف مالكي الموقعين بتهمة التعدي على الحقوق الملكية الفكرية وتكليف أصحاب هذه الحقوق 500 مليون دولار .. وردًا على قانون SOPA، وبعد إغلاق موقع ميجا أبلود، عاد فريق Anonymous للعمل، وحصيلة هذا المساء -إلى الآن- إيقاف عدد من المواقع الداعمة لهذا القانون، منها وزارة العدل الأمريكية، وإتحاد صناعة حقوق التسجيلات والأفلام، وذلك عن طريق هجمات DDoS مكثفة.
  2. للمختصين التقنيين، والمهتمين بأمن المعلومات، يتيح لكم هذا الموقع UCEPROTECT Network إحصائية مباشرة لحجم مرسلي السبام، والمقصود هنا الأجهزة أو المخدمات التي تستخدم لإرسال الرسائل المزعجة خلال مدة زمنية متوسطها 10 دقائق! بالمناسبة، عدد الـ Spammers في ليبيا وقت كتابتي هذه السطور كان 27 ، وهو رقم كبير مقارنة بعدد المستخدمين.
  3. مجلة Security Kaizen Magazine : مجلة مختصة في أمن المعلومات وتكرس مواضيعها حول أحدث تقنيات الإختراقات والتدابير المضادة لها، وهي الأولى من نوعها في جمهورية مصر العربية. وتصدر بشكل فصلي .. كما صدر منها إلى الآن أربعة أجزاء متوفرة باللغة الإنجليزية وإصدارين منها تتوفر باللغة العربية حتى اليوم .. من المواضيع التي إستمتعت بقراءتها في العدد الثاني هو القصة الكاملة لكيفية قيام الحكومة المصرية بقطع خدمة الإنترنت على مدى خمسة أيام متواصلة أثناء الثورة المصرية! .. ولمن يتساءل عن معنى إسم المجلة، فهي كلمة يابانية تعني التحسن أو التقدم.
  4. للمهتمين بالأرقام والإحصائيات يوفر لكم موقع Visual.ly بيانات لمختلف التخصصات والمواضيع بأشكال رسومية وبصرية على غير المعتاد، حيث تساعد هذه الطريقة إيصال المعلومة بأيسر الطرق وأسرعها. وللمهتمين بهذه التصاميم، يتيح لهم الموقع مساحة كافية لنشر أعمالهم، وللمبتدئين بداية الطريق لتعلم هذا المجال .. كما قامت شركة الوطنية القابضة بإنشاء موقع مشابه يهتم بالشأن العربي إسمه Discover Digital Arabia .
  5. في الأول من يناير الجاري إفتتحت موقع/مدونة لجمع الصور الفوتوغرافية التي ألتقط بواسطة الهـاتـف فـقـط، ونشرها عن طريق الهاتف كذلك .. جاءت هذه الفكرة بعد الإنتشار الواسع لمواقع مشاركة الصور خاصة تلك المرتبطة بالشبكات الإجتماعية مثل TwitPic ، Instagram .. هذا التوسع الكبير للمواقع وإنفراد كل منها بمميزات معينة وعدم تجمعها في مكان واحد فرض علي أن أجمع صوري في مكان واحد أكون أنا المسؤول الأول عنه من الناحية التقنية وطريقة العرض بعيدًا عن التشتت بين الخدمات الأخرى :) .. كما لا يفوتني أن أدعوك إلى زيارة الموقع وإبداء رأيك/نصيحتك/إنتقادك حول الصور .. وأخيرا بإمكانك المشاركة في متابعة جديد الصور عن طريق الخلاصات.

2 تعليقان على “روابط 2 – أمن المعلومات”

  1. 1

    أعتقد أنّ المستفيد الوحيد في البلاد العربية من قفل مواقع مثل ميقا أبلود هو شركة إل تي تي المقوقرة ، ما يثير سخطك أنّه إذا تم الموافقة على هذا القانون ستصبح الانترنت عبارة عن ساحة تنافسية بين التجار ، و لن تعود عالم آخر يفتح أمامك مجال من الحياة لم تعرفه . . . و ستُغلق أغلب المواقع المنطلقة من أمريكا و الذي يعني إندثار مواقع مثل فيس بوك و تويتر و يوتيوب و ويكيبيديا و التي تشكل العمود الفقري للانترنت !!

    أشكرك كثيراً على مشاركتك موقع الإحصائيات لأني بحاجة لمثل هذا الموقع إذا أردت أن أتحقق من نسبة شيء معين في الوطَـن الليبي .

    منـوّر يا مُـووووووووونيـر :)

  2. Awwa Mohammed
    2

    very interesting Monir.

شارك بتعليق