إخلاء فوري من أقرب مخرج طوارئ!

كتب في : يوميات | عدد القراءات : 7

كنت جالسا في زاويتي المفضلة في مقهى كوستا في مجمع شابيلفيلد التجاري بمدينة نوريش الإنجليزية، في هذه الأثناء اشتغلت صفارة الإنذار ومعها صوت ينادي بضرورة مغادرة المبنى من أقرب مخرج طوارئ على الفور .. رأيت جموع الناس من عمّال ومتسوقين يتوافدون أفواجا نحو الأبواب دون أي عراقيل ورجال الأمن في كل زاوية من المبنى وأمام المحلات وفي مؤخرة الناس وأظنهم لمنع حدوث أي سرقات ولإخراج من تأخر خاصة أصحاب المتاجر .. خلال عشر دقائق كانت الأبواب الخارجية مقفلة وأمامها رجال الأمن .. طُلب من الموظفين التمركز في حديقة قريبة من المجمع التجاري رفقة بعض رجال الأمن لمناداتهم مجددا بعد إنتهاء المشكلة .. كنت أريد العودة إلى مكاني لإنهاء بعض الأعمال، وهأنذا أجلس في زاويتي المفضلة مجددا بعد فتح أبواب المجمع أمام الناس وسبقنا العمّال بخمس دقائق من أبواب لم نعتد الدخول أو الخروج منها، وأظنها خاصة بالعاملين في المجمع من إدارة ورجال أمن وغيرهم.

لم ألاحظ أي ذعر مبالغ فيه حتى من أصحاب الإعاقات، فهم مدربون على التعامل مع هذه الحوادث منذ نعومة أظافرهم في مدارسهم الإبتدائية .. ذكرني هذا بحادثة حصلت الشتاء الماضي في سوق الكريمية للمواد الكهربائية حيث اشتعلت النيران في أحد المحلات .. حتى وصلت أول سيارة مطافئ كانت النيران قد إلتهمت نصف المحل تقريبا على الرغم من إتصال الناس بكل نقاط المطافئ القريبة والبعيدة عن طريق الأرقام المتوفرة أو أرقام الموبايل الشخصية للعاملين بها .. جاءت سيارة واحدة بها الرغوة المخصصة لإطفاء الحرائق وتبعتها أخرى فارغة بعد وقت .. فتح أحد الجيران مزرعته لتعبئة السيارات بالماء وإن كان ذلك خاطئا في إطفاء الحرائق إلا أنه أستخدم للتبريد وللحفاظ على عدم إنتشار النار إلى باقي المحلات وهو ما حدث بحمد الله وبفضل رجال المطافئ الذين غامروا بحياتهم والدخول إلى عمق المحل لإطفاء مصدر النار دون أي أوقية أكسجين، وكان الواحد فيهم يدخل ويخرج شبه مغمى عليه .. في بداية الحريق إتصلت بأحد الأصدقاء بشركة البريقة بطريق المطار التي تبعد بضع دقائق عن مكان الحريق لعلهم يرسلون سيارة أو إثنين تطفئ الحريق وتقضي عليه مبكرا وتعود إلى مكانها في ظرف ساعة أو أقل .. للأسف أخبرني أن ذلك ليس من مسؤوليتهم .. ربما يكون ذلك صحيحا! ويسقط عندي هذا العذر في الحالات الإنسانية والطارئة .. فعندما اشتعلت النيران في خزانات مستودع البريقة في أحداث طرابلس الأخيرة لم يجدوا إلا الشركات المختلفة بالإضافة إلى رجال الدفاع المدني عندما هبوا جميعا للتعاون في إطفاء الخزانات المشتعلة والمحافظة على عدم إنتشارها إلى كامل المنشأة.

من هذا أستنتج أن العاملون بهذه المؤسسات قادرون على العمل الميداني على أكمل وجه ولكن تنقصهم الخبرة الإدارية وربما إنعدامها لأن دقيقة تأخير واحدة قد تكون كارثية في مثل هذه الحوادث .. من هذا المنبر أنصح بدراسة علم الإدارة والإبتعاد عن الطب والهندسة فلدينا ما يكفي منهم لأربعة عقود قادمة.

فيسبوك لا يصلح أن يكون منصة لخدمة العملاء ومصرف الأمان أنموذجا

كتب في : ليبيا | عدد القراءات : 145

مضى على فتح حسابي الشخصي مع مصرف الأمان قرابة 8 سنوات ومعظم استخدامي له خارج البلاد عن طريق البطاقات الإئتمانية، وقد يكون ذلك أفضل أنواع الربح للمصرف على مستوى الحسابات الشخصية من حيث العمولة التي يكسبها المصرف .. في 2009 تقريبا كنت أتفقد حسابي بالخارج ووجدت قيمة كبيرة جدا في الحساب، فأتصلت بوالدي فورا استفسر منه حول الموضوع فأخبرني أنه أودع مبلغ وقدره لا يتجاوز 5% من القيمة المذكورة على شاشة آلة السحب ATM .. ذهب والدي إلى المصرف صباح اليوم التالي وتقابل مع أحد المسؤولين بالمصرف -وأظنه من قسم تقنية المعلومات- وأخبره بالقصة وأتصل بي مجددا طالبا مني تجربة السحب أكثر من مرة ومقارنة القيمة المسحوبة مع الرصيد الظاهر على الشاشة، فلاحظت أن الرصيد ينقص بشكل كبير عكس القيمة التي سحبت، وأخبره المسؤول أن هناك خلل وسيعملون على صيانته .. سحبت كامل المبلغ بالحساب للتأكد من أنه ليس هناك أي خلل آخر قد يترتب عليه سحوبات غير المودعة فيكون بذلك خسائر كبيرة للمصرف بسبب خلل فني! .. هذه خدمة لوجه الله لصالح المصرف من جهة وخدمة لي أبرئ منها ذمتي في حال حدوث أي خلل لا أعلمه .. أما هذا الخلل التقني لا يزال قائما إلى يومنا هذا، ولعله صادف العديد من مستخدمي بطاقات الإئتمان خارج البلاد خاصة.

احتجت إلى خدمة من المصرف وأنا خارج البلاد مرة أخرى، فوجدت أن الحل الوحيد والأسرع والأسهل هو مراسلتهم على البريد الإلكتروني المذكور على موقعهم ( customercare@amanbank.ly ) واعتقادا مني أنهم لن يجيبوا على استفساري رغم الشعار الذي يعلنون على موقعهم بالخصوص:

نحن هنا من أجلك: خدمة العملاء هي من صميم مبدأ عملنا في مصرف الآمان, إذا كان هناك مانساعدك به, رجاءاً إتصل بنا

أرسلت نسخة من الرسالة على صفحتهم على فيسبوك بتاريخ 7 سبتمبر الماضي، أي منذ شهر وعشرون يوم تقريبا، ولم يجيبوا حتى اليوم .. لم أكن وحدي الذي يعاملونه بهذه الطريقة اللامسؤولة، فعند زيارة صفحتهم وقراءة تعليقات الزوار ستنصدم بحجم التذمر الناتج عن خدمة العملاء السيئة التي يقدمون.

أعلنوا بالأمس عن خدمة شحن رصيد الهاتف النقال لشركة المدار  عبر تطبيق الهاتف الجديد دون أي توضيح للعمولة مثلا في إعلان نصه:

كما عودكم مصرف الأمان على تقديم خدمات ومنتجات جديدة ترقى إلى تطلعاتكم وتوقعاتكم ، وأسوة بالدول المتقدمة ، نقدم لكم منتجات Mobile Application / Aman Net

لن أتحدث عن مزايا هذه الخدمة وعيوبها الآن، ولنعد إلى القصة الرئيسية .. علقت على هذا الإعلان بالتالي:
aman-bank-1
يحتوي هذا الألبوم على : 4 صورة .

التحول للإنتاج

كتب في : ليبيا | عدد القراءات : 52

من لا يستخدم فيسبوك في ليبيا؟ ربما من لا يملكون إنترنت أو هواتف ذكية فقط! أتعلمون أن مؤسس هذا الموقع (مارك زوكيربيرغ) قام رفقة زملائه في مرحلتهم الجامعية على رقعة جغرافية تسمى الولايات المتحدة الأمريكية -متحدة رغم ضخامة حجمها وتعداد سكانها- بإنشاء هذا الموقع بشكله البدائي الخجول لطلبة جامعتهم واستمر التطوير عليه وانتشر وزاد في ذلك حتى أصبح ما تشهدونه اليوم .. هذا لم يتأتى إلا بالإصرار ولعب كل من الفريق دوره المنوط به وفتح باب الاستثمار أمام الشركات المختصة في هذا القطاع، مع مرور السنوات دخلت فيسبوك كشركة إلى سوق البورصة العالمية سنة 2012، ووصلت قيمة السهم الواحد إلى أعلى قيمة لها في يوليو الماضي إلى 76.74 دولار أمريكي بأرباح 0.42 دولار للسهم الواحد، واستقر على متوسط 75 دولار تقريبا، وبذلك وصلت قيمتها السوقية إلى 190 مليار دولار متخطية بذلك القيمة السوقية لشركة أمازون العريقة البالغة قيمتها السوقية 165 مليار دولار، ونصف القيمة السوقية لجوجل.

متوسط أعمار العاملين بالشركة لا يتعدى 27 سنة وهو مقارب لمتوسط أعمار شبابنا الضائع في كل ما يذهب عقله .. المثال السابق لفيسبوك كشركة ربما لا يصلح أن يكون مقياسا أو معيارا يحتذى به، ولكننا نستخلص التجربة وقصة كفاح الشركة وكيف كان لشباب في هذا العمر أن يصلوا بموقع إلكتروني للتعارف إلى شركة بها أكبر التجمعات الافتراضية حول العالم وأن استطاع الفريق أن يحافظ على استقرار هذه المنصة الالكترونية ويزيد من نموها، مع العلم أن فيسبوك الموقع يعتبر منتج واحد مقارنة بمواقع أقدم كجوجل وياهوو ومايكروسوفت وآبل التي تعمل على عشرات المنتجات في كثير من التخصصات .. ذكرت هذا المثال لشهرة الاسم، فهناك آلاف الشركات الخدمية في مختلف المجالات عربيا ودوليا قصتها مشابهة لقصة نجاح فيسبوك.

إن بلادنا تحتاج إلى كل راغب في الاستثمار بماله وجهده أن يستثمرها على الوجه الأمثل والابتعاد عن الاستثمار في اللهو والترف لأنه لا يقدم شيء على المستوى الشخصي أو على مستوى الدولة، وأن تكون هناك جهات تختص بتوجيه رجال الأعمال خاصة والشباب المقبل على بدء حياته المهنية أن يجد النصح ومن يقدم له المشورة حتى لا يذهب عمره وماله هباءا.

عن أي مشاريع أتحدث؟

  • تطوير خدمات الويب بأنواعها.
  • تطوير الصناعات التقنية وخاصة الخدمية.
  • صناعة حلول إلكترونية للإستخدام الدائم.
  • إنشاء المصانع بمختلف أنواعها وأحجامها.
  • إنشاء مراكز للتأهيل والتدريب.
  • إنشاء مرافق عامة لمختلف الاحتياجات اليومية.
  • الاستثمار في العقول والمحافظة عليها، فكما نعلم أن معظم العقول الليبية المتميزة يعملون خارج البلاد.

إن صدقت النية وخلصت لله وللوطن، فإن إنشاء صناديق استثمارية ومراكز استشارات إدارية ومالية وخاصة من القطاع الخاص لن يكلف الكثير وخاصة في بدايته، فذلك سيفتح الأبواب أمام آلاف الشباب الراغبين في العمل الحر والاعتماد على أنفسهم والابتعاد عن الوظائف الحكومية التقليدية التي باتت هدف كل حديث تخرج لضمان مرتبها نهاية الشهر دون رقيب أو حسيب، وأستثني من ذلك القلة العاملين بتفاني.

القطاع الخاص هو المحرك لكثير من الدول التي تفتقر إلى موارد طبيعية ويعتمد فيها الإنسان على نفسه بشكل أساسي، ووظيفة القطاع العام هي سن القوانين والرقابة بأنواعها والحفاظ على شكل الدولة والوصول بها إلى مصاف الدول العظمى. فهل من مبادر؟!

روابط 5 – مصادر تعليم مجانية على الإنترنت

كتب في : تقنية معلومات, عام | عدد القراءات : 97
  1. رواق – المنصة العربية للتعليم المفتوح : هي منصة تعليمية إلكترونية مجانية تعتمد نظام التعليم المفتوح MOOC  تهتم بتقديم مواد دراسية أكاديمية باللغة العربية في شتى المجالات والتخصصات، يقدمها أكاديميون متميزون من مختلف أرجاء العالم العربي. بدأت بثلاثة مواد دراسية وكبرت شيئا فشئيا حتى باتت تغطي تخصصات كالإقتصاد والإدارة، الهندسة، الطب، العلوم والتكنولوجيا، الثقافة والفن، والأديان والمذاهب وغيرها .. توفر رواق ميزة التفاعل المباشر بين الطلاب أنفسهم ومع الأساتذة عن طريق الحوار المباشر أو عبر الرسائل الخاصة. وهي استثمار مباشر بين فؤاد الفرحان وعبد الله الحصين.
  2. شبكة عبد الله عيد: منذ سنوات والمهندس عبد الله المحمادي يقدم دورات مجانية في البرمجة كـ HTML ، PHP ، ASP.NET ، Ajax وغيرها بواسطة الفيديو وينشرها على يوتيوب، ويهدف من ذلك نشر الوعي وثقافة طلب العلم والمعرفة والرقي بالأمة الإسلامية في مختلف المعارف ليستفيد منها القاصي والداني. وحقوق نشر هذه الدروس مجانية لتداولها وإعادة نشرها لغير الأغراض التجارية.
  3. دروس الويب باللغة العربية: أعلن المبرمج الجزائري يوغرطة بن علي في أبريل الماضي عن افتتاح هذه المدونة التعليمية المتخصصة في نشر الدروس المعنية بتقنيات الويب ولغات البرمجة الحديثة، وتركز على نشر المحتوى ذو الجودة العالية وترجمته إلى العربية. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المدونة تتبع سلسلة مواقع المجلة التقنية.
  4. iTunes U: خدمة عالمية تعمل منذ 2007 مقدمة من شركة آبل تمنح الفرصة أمام الطلبة والمعلمين والجامعات مشاركة المحاضرات بمختلف الصيغ التقنية كالفيديو والصوت والكتب للعالم أجمع وإتاحة الفرصة للحصول على تعليم مجاني عن بعد من أعرق جامعات العالم. حمّل التطبيق واكتشفه بنفسك، وان لم تمتلك الإمكانية لذلك، ابحث عن الطرق البديلة التي توفرها هذه الجامعات لنشر نفس المحتوى.
  5. Coursera: المنصة الرائدة عالميا في مجال التعليم المفتوح، تعمل بنفس فكرة رواق العربية. بالتعاون مع 114 مؤسسة تعليمية عالمية توفر أكثر من 800 دورة تدريبية لحوالي 10 مليون مشترك.

بإمكانك الإطلاع على الأجزاء الأربعة السابقة من سلسلة روابط من هنا: ( الجزء الأولالجزء الثانيالجزء الثالثالجزء الرابع ).

طرابلس العاصمة والمدينة

كتب في : ليبيا, يوميات | عدد القراءات : 103

في طرابلس (المدينة) تجد أُناسا من مختلف القرى والمدن الليبية والأجانب المقيمين، وكان إنتقالهم إلى مدينة طرابلس لغرض العمل أو الدراسة أو الهجرة على شكل أفراد وجماعات أو لأي سبب آخر كان .. بدأ الإنتقال يزداد بشكل ملحوظ منذ سبعينيات القرن الماضي عندما بدأ العمران في توسع ولمركزية كثير من المؤسسات الحكومية وتنوع التجارة .. عائلاتنا على سبيل المثال انتقلت إلى طرابلس بعد الألفية مباشرة، ومن منطقة إلى أخرى وبيت إلى آخر حتى استقرينا في بيت بنيناه بأنفسنا، وفي منطقتنا لم نشعر أنها يوما كانت حكرا على أحد، وان كان ذلك من بعض المتعصبين لمناطقهم ولكنه ليس ظاهرا ولم يؤثر على أحد حسب ما أعلم على الأقل .. جيراننا على سبيل المثال ( عرب وأمازيغ ) من ( نالوت وجادو وغريان وزليتن وزلطن وسوكنة وبني وليد وترهونة وسرت ) وجدناهم نِعم الجيران، ومعظمهم أقدم منا في المنطقة ومنهم مواليد طرابلس إلى والديهم .. نجد بعضنا البعض في مختلف الأوقات والمناسبات .. وفي الإختلافات أو القطيعة -النادرة- لا تستمر طويلا حتى تعود الأمور إلى مجاريها .. وأما أولئك الذين لا تربطنا بهم علاقة تواصل سوى علاقة الجيرة فكل “شاد خيره وشره” .. وعلى ذلك قس معظم مناطق طرابلس المدينة .. أما طرابلس (العاصمة) فهي عاصمة الجميع بمعيار العاصمة، وليعي زوارها أنهم ضيوف على المدينة كما هو الحال مع طرابلسي ذهب لزيارة مدينة أخرى .. فكما يزعجك العبث بمدينتك، يزعج الطرابلسي ذلك ولا مزايدة بأن طرابلس في هذه الحالة عاصمة الجميع ان اتفقنا أنه يحل فعل ما تشاء في مدينة كونها عاصمة كمن يعمل بالمثل الساذج “رزق حكومة ربي يدومه” الذي يعبر عن العبث بممتلكات الحكومة دون رقيب أو حسيب.

عزيزي الليبي: خوفك على بيتك يجب أن ينعكس على كل ما حولك سواء كان ملكك أو ملك غيرك أو ملك عام .. أما سياسة التمشيط والخراب والدمار لا تجدي نفعا ولنا في التاريخ القديم والحديث مثال .. والمناداة بالمدنيّة يجب أن تنعكس على أفعالك وتصرفاتك قبل الإعتقاد بظهورها على المظهر العام للبلاد، فأنت بتصرفاتك تعكس ذلك على المدينة والعاصمة على وجه التحديد.